عامر علي

بدأت قصة حياتى مع التجارة في عمر 10 أعوام, وفى عمر 12 عامآ, وبالرغم من قلة انتشار الموارد التعليمية التقنية, لكن كان من السهل الحصول على دعم الكل لمزيد من استكشاف هذا الصندوق الأسود المنتشر حديثآ داخل المدارس بما يتيحه لك من وصول وقدرة على تحكم ومغامرات اكبر بكثير مما يمكن المخاطرة به فى اجهزة الحاسب المنزلية المشتركة مع العائلة.

وكان هذا بفضل مجموعة من الأصدقاء ممن سبقوني وقتها بالبرمجة والتصميم وادارة الشبكات وصيانة انظمة الحاسب, كانوا كالفريق المتكامل, وتعلمت منهم عن كل شيئ ولم يكن هناك اضافة قوية امثلها لهم لفترة طويلة, حتى بدئنا تقديم خدماتنا بشكل رسمي فى خلال عامين من خلال العمل عن بعد مع بعض الشركات او العمل بدوام كامل او على بعض المشاريع لشركات اخري.

على عكس المشروع التجاري الذى توقف لاحقآ بسبب الضغوطات الخارجية المتمثلة فى ادارة المدرسة, كان الدعم مميز من مدرسين علوم الحاسب, فى الحقيقة كان من النادر بالنسبة لهم ان يجدوا الاهتمام المتخطي بعض الالعاب والمتعمق فى برمجة تطبيقات الحاسب البسيطة و بعض تطبيقات الاختراق التى كانت تؤثر بالسلب على المعامل ولكن كانت تضيف الكثير من المرح.

وأخيرا, كان الوقت الأنسب لاكتشاف الميزة التي يمكنني إضافتها لذلك الفريق الرائع ليصبح متكامل, توليت مهام التسويق لذلك الفريق في عمر 14 عامآ إلى جانب الدراسة, وكان التسويق الإلكتروني هو نافذتنا الرئيسية وبكل الوسائل الإبداعية المدفوعة وغير المدفوعة وبمختلف الاستراتيجيات استطعنا تقديم خدماتنا لقطاع عريض من أصحاب الأعمال بداية من سنة 2013م.

لماذا يمكنني مساعدتك؟

التسويق . الحصول على العملاء . تحسين تجربة المستخدم . تنمية الأعمال

تتمحور فكرة التسويق عن توصيل الرسالة الإعلانية فى الوقت الصحيح للعميل المناسب.

وبين تلك المحاور الكثير من التفاصيل, والتي تبدأ بتحديد عملائك وطبيعة أعمالهم وسلوكياتهم الشخصية الإلكتروني منها و الاجتماعي و الاقتصادي, وتحديد موقع العميل من دورة حياة عملائك بداية من شخص لا يعرف عن الخدمة التى تقدمها او لا يدرك مدي احتياجه للمنتج الذي تبيعه, وصولآ إلى كونه عميل دائم يطلب منتجاتك بشكل متكرر وينصح بخدماتك للآخرين.

ولتنجح فى الوصول لتلك النتيجة عليك دائمآ ان تنوع رسائلك الإعلانية وتذكر دائمآ ان تقوم بتوصيلها فى الوقت الصحيح و المرحلة المطابقة للشخص المستهدف.

الحصول على العملاء وتنمية الأعمال

هي رحلة مثيرة تشعل الحماس ولا تعبر عنها كلمات فنية, لذلك تسابقني دائمآ التعبيرات الأدبية كلما أردت تناول هذا الموضوع.

تنمية الأعمال و الحصول على العملاء هي رحلة تبدأ من دراسة خدماتك ومنتجاتك ودراسة الفئات المستهدفة وهذه هي السعادة الحقيقية فى الوقت الذى تقضيه فى اكتشاف عملائك بشكل أكبر لتقديم خدماتك ومنتجاتك بشكل أفضل عن طريق تحديد الاستراتيجيات و القنوات التسويقية التى تخدم أهداف حملتك التسويقية, وقياس آداء الأفكار و الرسائل الإعلانية واجراء الاختبارات والتجارب التى تكون صورة حقيقية وواقعية عن مايهم عملائك فعلآ حيثما يكونوا فى مرحلة التوعية أو مرحلة اتخاذ القرار.

تصميم العروض و الصفحات الإعلانية

تخدم الخدمات شرائح مختلفة من العملاء ويمكن أن يحصل على منتجاتك فئات مختلفة من المستخدمين, لذلك اقوم بدراسة عملائك بعناية ونبدأ بتكوين ملف تعريفي لكل فئة من عملائك, حتى نكون صورة متكاملة عن عميلك المحتمل, من ثم اقوم بصياغة سلسلة من الرسائل الإعلانية و العروض الترويجية المتتابعة ضمن صفحات إعلانية مصممة خصيصآ لتخدم أهداف حملتك التسويقية النهائية بالتكامل مع القيمة التي يبحث عنها كل عميل لنفسه.

تجربة المستخدم

تبدأ علاقتك مع عملائك من قبل شراء منتجاتك او الحصول على خدماتك ضمن تجربة قد يود عميلك تكرارها دائمآ, لذلك نقوم بتصميم تجربة المستخدم وفق التحليلات والمعطيات الخاصة بمنتجك وبالتكامل مع كامل أركان عملك التسويقية و الانتاجية و البيعية وخدمات مابعد البيع لتقديم تجربة فريدة تساعد عميلك على طلب منتجاتك بسهولة او الحصول على خدماتك بسلاسة, وتكرار طلب منتجاتك او التوصية بها  لأصدقائه ومعافه للحصول على المزيد من العملاء.

نصائح من أجل حملات تسويقية أنجح

نقدر سويا اطلاق كامل القدرات لمشروعك

تواصل معي الآن

نحن نرتقي بالتواصل, وننجح بإطلاق قدراتنا بدون حدود